الرئيسية / الموضوعات / اخبار / أخبار الكويت / الكويت تجدد إدانتها لاستخدام الأسلحة الكيماوية

الكويت تجدد إدانتها لاستخدام الأسلحة الكيماوية

العتيبي: ضرورة مساءلة المسؤولين عن ارتكاب تلك الجرائم

جددت الكويت التأكيد على موقفها المبدئي والثابت المتمثل في إدانة أي استخدام للأسلحة الكيماوية في أي مكان وفي أي زمان ومن قبل أي طرف كان باعتباره انتهاكا للقانون الدولي والاتفاقيات ذات الصلة.

  1. جاء ذلك في كلمة الكويت التي ألقاها مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي خلال جلسة لمجلس الأمن حول الملف الكيماوي السوري أمس الاثنين.

وشدد العتيبي على وجوب مساءلة المسؤولين عن مثل تلك الجرائم سواء كانوا أشخاصا أو كيانات أو جماعات من غير الدول أو حكومات، مجددا التأكيد على عدم وجود حل عسكري للأزمة السورية وأن الحل يجب أن يكون سياسيا وفق ما جاء في بيان جنيف لعام 2012 وقرار مجلس الأمن رقم 2254.

وقال العتيبي: أود انه في مثل هذا الشهر من العام الماضي كانت للمجلس آلية استطاعت القيام بمهامها لتحديد مرتكبي استخدام الأسلحة الكيماوية في سورية بكل مهنية وحيادية واستقلالية وقد شكل الملف الكيماوي السوري بالنسبة لمجلس الأمن ولفترة من الزمن أحد أبرز النجاحات التي تحسب للمجلس، مشيرا الى ان المجلس استطاع حينها ومن خلال وحدته أن يؤكد على عزم وتصميم المجتمع الدولي على ضمان عدم تكرار الجرائم الكيماوية ومحاسبة مرتكبيها.

وأضاف: بعد مرور عام على إنهاء ولاية تلك الآلية فإننا نجد أنفسنا عاجزين وغير قادرين على الاتفاق على آلية جديدة ومضطرين إلى السعي خارج نطاق وإشراف المجلس من أجل تحقيق العدالة والمساءلة للجرائم الكيماوية.

وأوضح ان هذا الأمر هو ما دفع الكويت لتأييد المبادرة الفرنسية لضمان محاسبة المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيماوية ودعم توجه عدد كبير من الدول لعقد دورة استثنائية لمؤتمر الدول الأطراف لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية في لاهاي.

وبين ان المؤتمر نتج عنه إصدار قرار يهدف إلى تحديد الأطراف المسؤولة عن استخدام الأسلحة الكيماوية في سورية عبر منظمة حظر الأسلحة الكيماوية «وهي خطوة في غاية الأهمية تدعمها الكويت»، معربا عن تطلعه الى وضع المنظمة الترتيبات اللازمة للمضي قدما في تنفيذ هذه المسؤولية، مؤكدا في الوقت ذاته أهمية أن يضطلع مجلس الأمن بمسؤولياته بموجب ميثاق الأمم المتحدة تجاه ما يهدد السلم والأمن الدوليين بما في ذلك جرائم الأسلحة الكيماوية.

 

الرابط المختصر لموضوع: https://egkwt.com/ugLN7

شاهد أيضاً

4 معتديات اعتبرن تدخلهن فزعة لصديقتهن على وقع اصطدام مواطنة بنجل مصرية كان يلهو بدراجته على الشاطئ، تبادلت مصريتان وخمس مواطنات الضرب والشتم، حتى تدخل رجال الأمن وأحالوا الطرفين إلى التحقيق. وفي التفاصيل فإن المواطنات الخمس كنّ يتجولن على دراجاتهن الهوائية، فاصطدمت إحداهن بطفل مصري كان برفقة والدته وصديقتها، الأمر الذي أغضب أمه وحصلت مشادة بينها وبين المواطنة تطورت إلى الاعتداء بالضرب، ومن ثم تدخل صديقاتها لنصرة زميلتهن، وتكاتفن ضرباً على الأم المصرية وصديقتها وطرحنها أرضاً وقمن بركلها على وجهها وكل أنحاء جسدها بالأحذية، ثم قامت إحداهن بشدّها من شعرها عقاباً لها على ضرب إحداهن. عمليات وزارة الداخلية، وفور تلقيها بلاغاً بما حدث... انتقل الى الموقع رجال النجدة، وسيطروا على المنازلة النسائية التي تخللها سب وقذف، وحصلوا على هوياتهن وطلبوا منهن إحضار تقارير طبية، والتوجه إلى المخفر. وبحسب مصدر مطلع فإنه «أثناء وجود المتهاوشات في مستشفى مبارك، قامت المصرية بتصوير مقطع فيديو بدت فيه باكية، واتهمت الطرف الآخر بضربها ونشرته إلكترونياً، مشيراً إلى أنه بعد مثولهن أمام ضابط في المخفر تبادلن الاتهامات، وسجل بحقهن قضية حملت مسمى تبادل ضرب وسب، وتمت إحالتهن الى التحقيق لاستجلاء الحقيقة». وتعليقاً على الواقعة، قال بيان صادر عن وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج إن «الوزيرة نبيلة مكرم تتابع الحادث الذي تعرّضت له السيدة المصرية، من قبل كويتيات، على إثر شجار نشب بينهن، وتفضل عدم تداول القضية، حتى لا تؤثر على المسار القانوني، مؤكدة ثقتها في السلطات الكويتية وعدالة إجراءاتها، فالقضاء الكويتي لا يميز بين فرد وآخر، والجميع سواسية أمامه». وأوضح البيان أن «الموضوع قيد التحقيق من قبل السلطات الكويتية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الموقف من قبل السيدة المصرية، كما أن السفارة والقنصلية تقومان بمتابعة التحقيقات».

جريدة الراي الكويتية:خمس مواطنات ضربنَ مصريّة بالأحذية

جريدة الراي الكويتية:خمس مواطنات ضربنَ مصريّة بالأحذية 4 معتديات اعتبرن تدخلهن فزعة لصديقتهن على وقع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *