مواطن كويتي وقريبه ضربا عسكرياً وسرق أحدهما دوريته في «سعد العبدالله»

احتجزت الجهات الأمنية مواطناً، وتواصل جهودها للقبض على قريبه، بعدما اعتديا على عسكري في الأمن العام مقابل جمعية سعد العبدالله، واستولى أحدهما على دوريته وهرب بها إلى منطقة الرقة، وبعد ملاحقته من رجال مرور الأحمدي ترجل منها وتوارى عن الأنظار.
العسكري، وبينما كان يؤدي واجبه الأمني في منطقة سعد العبدالله، فجر أمس، ساوره الشك في شخصين على متن سيارة فأوقف قائدها، وطلب منه ومرافقه الاطلاع على بطاقتيهما للتدقيق على بياناتهما، إلا أنهما تشاجرا معه بلا سبب واعتديا عليه ضرباً، ثم ركب أحدهما الدورية وطار بها، في حين تمكن المارّة من إلقاء القبض على الآخر، وسلموه إلى الجهات المختصة، وبالاستعلام عنه ظهر أنه مواطن اقتيد إلى مخفر منطقة سعد العبدالله، وبالتحقيق معه كشف عن هوية سارق الدورية الذي اتضح أنه قريب له.


وأبلغ مصدر أمني «الراي» أن الأمنيين سارعوا إلى متابعة الدورية عن طريق أجهزة التعقب، وظهر أنها موجودة في منطقة الرقة، فانطلق عناصر من أمن ومرور الأحمدي لتتبعها، واستطاع رجال المرور العثور على الهارب، وهو يقود سيارة الشرطة بسرعة قصوى، فتمت ملاحقته وحاولوا قطع الطريق عليه، إلا أنه توقف وترجل منها، ثم أطلق العنان لساقيه وتمكن من التخفي بين المنازل، وبتمشيط المنطقة لم يستدل له على أثر.


وقال المصدر «تمت إعادة الدورية إلى مديرية أمن الجهراء، وتسجيل قضية اعتداء على رجل أمن وسرقة دورية، وجارٍ البحث عن الهارب الذي تم تعميم بياناته على الجهات الأمنية، وإصدار أمر منع سفر بحقه لمنعه من محاولة الخروج من البلاد».
واشار المصدر إلى أن «فحوصات أجريت للشخص المضبوط، للتأكد من وجود تعاطٍ أو سكر، خصوصاً أن تصرفه وزميله يبين أنهما في حال غير طبيعية».

أقرأ أيضا ||  «مصري وسوري وفلبينية» إلى النيابة العامة امس في قضية قتل طفل رضيع.

شاهد أيضاً

وزارة الداخلية

حبس معلم كويتي لخدش حياء طالب بالمرحلة المتوسطة

أمر وكيل نيابة حولي بإحالة مدرس كويتي في العقد الثالث من عمره الى السجن المركزي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.