أخبار عاجلة

«وزارة التربية»: «تفنيش» 810 وافدين.. وباقٍ 376

فنّد الوكيل المساعد للشؤون الإدارية في وزارة التربية، فهد الغيص، الاجراءات التي اتخذتها الوزارة، بشأن تطبيق سياسة التكويت والإحلال خلال العام الحالي، مبيناً أن عدد المشمولين بالإحلال في كل المجموعات الوظيفية يبلغ 1186، إلا أن الوارد من القطاعات إلى الشؤون الإدارية 810 موظفين ويتبقى 376 موظفاً. جاء ذلك في كتاب من الغيص إلى وكيل وزارة التربية، د. سعود الحربي، حصلت القبس على نسخة منه عن إجراءات تكويت الوظائف الحكومية. وبيّن الغيص أن هناك 282 منفذّاً للخدمة لم يجري تفنيشهم، نظراً إلى تأجيل إنهاء خدمات منفذي الخدمة من الإناث، إضافة إلى 81 محضر مختبر علوم، ويتبعون قطاع التعليم العام. كشوف المشمولين وأشار الغيص الى 5 مصممي تقنيات تربوية وأمين مكتبة واحد كذلك لم تنه خدماتهم،


ويتبعون قطاع التتنمية التربوية والأنشطة، إضافة الى 3 مصححين لغويين تابعين لقطاع البحوث التربوية والمناهج، فضلاً عن موظفين في الدعم الإداري، يتبعان مكتب وكيل الوزارة وقطاعات أخرى، وموظف واحد قانوني في إحدى المناطق التعليمية. في سياق متصل، طالب الغيص بسرعة اعتماد كشوف المشمولين بالإحلال وموافاة القطاع الإداري بها، ليتسنى استكمال قرارات إنهاء الخدمة. وقال الغيص، في كتاب آخر الى وكيل الوزارة، حصلت القبس على نسخة منه، ان القطاع الإداري خاطب جميع قطاعات الوزارة لموافاته بأسماء المشمولين بسياسة الإحلال، وأرسلت الكشوف لاعتمادها ليتسنى إصدار قرارات إنهاء الخدمة وإرسالها إلى قسم الصادر للسجل العام. وأضاف: «حيث ان الكشوف لم تعتمد حتى تاريخه من قبلكم، يرجى التكرم بالإحاطة، بأن تأخر اعتماد كشوف المشمولين بسياسة الإحلال حتى تاريخه يتسبب في تعطيل المشمولين بسياسة الإحلال الراغبين في السفر، وتتطلب إجراءات إنهاء الخدمة وقتاً ومراجعة صاحب العلاقة للجهات المختصة، وموافاة إداراة الموارد البشرية ببراءات الذمة، منها وزارات الداخلية والمواصلات والكهرباء والماء، ومراكز العمل والشؤون القانونية، وادارة المكتبات والإدارة المالية 

تذاكر السفر وأشار الغيص إلى أن بعض المشمولين مرتبطون بحجز تذاكر للسفر، مما يكلف ارتفاع اسعار التذاكر، والبعض الآخر يرغبون في تحويل إقاماتهم إلى جهات أخرى، ومعرفة وضعهم الوظيفي، كما أن الموظفين في إدارة الموارد البشرية الذين يقومون بإصدار قرارات إنهاء الخدمة واستكمال إجراءات التسوية، يرغبون في منحهم إجازات دورية وإنجاز أعمالهم قبل التمتع بالإجازات الدورية. وذكر أن إدارة الموارد البشرية وضعت خطة عمل خلال الفترة المقبلة، وموافاة الإدارة المالية بخطة منح وتسلّم براءات الذمة وذلك بجدول زمني، وفي حال تأخر تسلّم براءات الذمة يتسبب ذلك في تزاحم جميع العاملين في وقت واحد، مؤكداً أن إجراءات ديوان الخدمة المدنية لتسوية وصرف مكافأة نهاية الخدمة تتراوح بين أسبوع و3 أسابيع، مشدداً على ضرورة اعتماد الكشوف على وجه السرعة.

شاهد أيضاً

عاجل كويتي يهدد بتفجير القنصليه المصريه بالكويت

عاجل كويتي يهدد بتفجير القنصليه المصريه بالكويت

قام السفير المصري لدى البلاد طارق القوني بتفقد القنصلية المصرية بمنطقة السلام صباح اليوم، وذلك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.